السبت، 30 يوليو، 2011

خيانة

زوجتى تحسبنى خائناً لها حين ترانى أمسك بيدى جارتنا الحسناء , أخلل أصابعها فى فرحة , جارتنا حسناء جداً , وجميلة , ورقيقة ,, وطاغية الأنوثة ,, وأحبها جداً وتحبنى جداً , ونقضى الساعات معاً ,, هذا كل ما فى الأمر , وهذا ما تراه زوجتى بأعينها ,, وفوق ذلك زوجتى تظننى أخونها .

وطنى


فى كتفى أحمل وطنى ,, يستعصي حمله ,, أبتره ,,ليخف الحمل ,, أمشى خطوات أخرى ,, خوفى من طول المشوار ,, يجعلنى أبتر أكثر ,, أخشى حين وصولى ,, أن يبترنى كتفى